الشركة "بيل زاروبيج ستروي": التقنيات البديلة للبناء الحديث

05.08.2015

ais.by :مصدر النشرة 

الشركة "بيل زاروبيج ستروي" من أبرزالشركات الاستثمارية البنائية في بيلاروس. أسست منذ 8 سنوات بهدف تصدير الأعمال والخدمات البنائية البيلاروسية، وسرعان ما أصبحت علامة تجارية بيلاروسية مشهورة في الأسواق الخارجية وهذا بالدرجة الأولى فضلا عن تحقيق المشاريع الناجح في فنزيلا خلال عدة السنوات.

من إحدى المهام الرئيسية لنشاط الشركة حُدد الإدخال الى عملها أحدث التقنيات ذات فعالية كبيرة، وتحقيق أهم المبادئ للبلاد الخاصة باستهلاك الطاقة الفعال  في كافة أنواعها، وكذلك بناء المنشآت المعمارية بإستتخدام تقنية توفير الطاقة والموارد والمواد. تطبق الشركة المبادئ المذكورة لتحقيق مشاريعها، وهي تصميم وإنشاء العمارات بإستتخدام التقنيات الجديدة في بيلاروس، مثل ما تقنية  قالب الصب الدائم (VST)، وإنشاء مصنع الألواح الإسمنتية الحبيبية ومعمل إنتاج قوالب الصب الثابتة. إن خبراء الشركة متأكدون بإن إدخال تقنية VST، بالإضافة إلى إنتاج الألواح بنسبة لها سيكون تقدماً بارزاً في مجال بناء العمارات مما قد يؤدي إلى تخفيض سعر بناء المساكن للبيلاروسيين.

النزعة الجديدة في البناء – إستخدام لوح الإسمنت الحبيبي

مرت  أقل من 3 سنوات منذ إعلان الشركة "بيل زاروبيج ستروي" عن بداية بناء أول المصنع لإنتاج لوح الإسمنت الحبيبي في مدينة كريتشيف وهو أول المصنع من نوعه في بيلاروس. يعتبر هذا اللوح مادة بنائية متعددة الأغراض وهي عبارة عن صفيحة متكاتفة ذات السطح الصلب والناعم، يتم استخدامها في تقنية "التركيب الجاف". انتشرت هذه المادة على النطاق الواسع في كل العالم بسبب أنها تتميّز بالميزات الطبيعية والجودة الجيدة. يتم تطبيق هذه اللوح ليست لتركيب الهياكل فقط، بل للتلبيس الخارجي والتشطيب، بالإضافة إلى أعمال إعادة الترميم. وضعت طريقة إنتاج لوح الإسمنت الحبيبي في الثلاثينيات من القرن الماضي في الولايات المتحدة، ثم إتنشرت في أوروبا، وفي نهاية الثمانينيات تم تشغيل مصانع إنتاج هذه الألواح في روسيا. حتى الآن كانت تلبية الطلب على لوح الإسمنت الحبيبي في السوق الداخلية على حساب المنتجين الروس، مثل مصنع كاستروما لإنتاج لوح الإسمنت الحبيبي والشركة المساهمة المغلقة "تاماك" (مدينة تامبوف). لكن الحياة المعاصرة طرحت المهام الجديدة، وبينها تحسين نوعية المنتجات وزيادة قدرتها على المنافسة. طًلب غزو الإتجاهات المشجعة الجديدة، ومن ذلك إتخذت الشركة "بيلزاروبيج ستروي" قراراً بإفتتاح التصنيع المحلي للألواح الإسمنتية الحبيبية، التى تعتبر ليس المنتج في إطار برنامج إستبدال المستوردات فقط، بل المنتج الذي يتطلب التقنيات الإبتكارية من أعلى المستوى. بدأ إنشاء المصنع في الخامس من تشرين الأول عام 2012 وأصبح مرحلة جديدة في بناء العمارات الوطني.

dsc_8935.jpg

dsc_8908.jpg

dsc_8853.jpg

أصبح موقع مصنع اللحوم السابق مكان بناء مصنع الالواح. خلال السنة الواحدة قبل الإنشاء قامت الشركة بالأعمال التمهيدية على الموقع، وبينها تطوير البنية التحتية ووضع الشبكات الهندسية، وبناء الطرق. قام خبراء الشركة بدراسة المشروع الدقيقة والاستعداد الشامل له. مباني المصنع السابق شبه المتدمرة التي ورثتها الشركة تعرّضت للترميم الجذري قبل رجعت إلى شكله الملائم. أصبح القسم الإنتاجي الجديد  أساسياً في المصنع بمساحته 14956 مترا مربعا  حيث ركّب خط إنتاج الألواح الإسمنتية الحبيبية.

كان اختيار مكان المصنع مقصودا، حيث يقع قريباً من الغابات الكبيرة (يركز المصنع على استعمال الخشب المحلي) ومن مصنع الخرسانة بمدينة كريتشيف (7كم) الذي يعتبر مورد المواد الخامة الأساسي. كبريتات الألومنيوم والزجاج المائي يُوردان من مدينتي هوميل ودومانوفا من منتجيهما مباشراً. يتم إنتاج اللوحة بشكل كامل من المواد المحلية ذات الجودة العالية مما يؤدى إلى  تخفيض المصارف الإنتاجية، وهذا يعتبر أفضليتها الرئيسية. 

يضمن استعمال المعدات الحديثة وتطبيق التقنيات الدقيق الجودة العالية للمنتجات. أصبحت، قبل كل شيء، الجودة العالية والقدرة الإنتاجية الكبيرة وأمانة المعدات المصنوعة في الشركة "بينوس" مقياساً أساسياً عند اختيار مورد المعدات. وهي الشركة الألمانية المشهورة، يقوم خبرائها بتأييد هذا المشروع. في المستقبل، تُخطط تدريب خبراء المصنع على قائدة الشركة الالمانية.

تشغيل الخط الحديث ذو القدرة الإنتاجية من 60 ألف متر مكعب في سنة سوف يسمح بإنتاج الألواح من القياس 32001200x مم وبسمك 8، 10، 12، 16، 24 مم (وعلى الطلب الخاص – حتى 40 مم). في الوقت الحالي تنتهي مرحلة إعداد الخط للتشغيل أيْ الإشراف النهائي وأعمال التشغيل وضبط المعدات وتعديل برامج التحكم. بموازاة هذا، تقوم المؤسسة باعتماد مختبرها وتجهيز منتجاتها للترخيص وقفاً للمعايير البيلاروسية والأوروبية. الآن، عندما يتم تشغيل المعدات، تعمل مؤسسة مشتركة  ذات مسؤولية محدودة "مصنع الألواح الاسمنتية الحبيبية به زه إس" بورديتين في ورديتين، وقبل تشغيل المصنع المخطط في شهر أيلول، سوف تبلغ القدرة الإنتاجية 100 متر مكعب في اليوم. في المستقبل سوف يعمل المصنع بــ 4 ورديات حتى تصل قدرته الى مستوى كامل، وبعد ذلك وفقاً لخطة المشروع، سيزيد إنتاج المصنع الى 200 متر مكعب في اليوم، أو 60 ألف متر مكعب في السنة. بعد تشغيل المصنع سوف تبقي المهمة السهلة وهي تلبية طلب القطاع البنائي في المنتج الجيد ليس في البلد فقط بل خارجها.

في 15 من حزيران سنة 2015 أُنتج أول دفعة الألواح التجريبية . قبل بداية إنتاجها قام مختبر المصنع بالتحليل الدقيق والفحص الشامل لكافة مكونات الألواح المختبرة. ونتيجة لمراقبة الجودة، تمكن الإتباع التام للتقنيات  واستخدام المواد عالية الجودة وتطبيق التقنيات الإبتكارية للحصول على المنتج النوعي، ذي خصائص المتانة والمقاومة التي تتوافق بالشكل الكامل مع متطلبات المعايير المحلية (هوست) والأوروبية. 

بناءً على التقديرات المبدئية، سوف تكون تكلفة اللوحة البيلاروسية أرخص من بديلها الروسي لكن من الباكر تحديد نسبتها المئوية. ولا بد من أن ستؤدي زيادة الحجم وتخفيض المصارف الإنتاجية الى تخفيض تكلفة المنتجات ، وذلك عامل مهم للقدرة التنافسية في السوق الخارجية، حيث من المتوقع تصدير 50% من المنتجات الى روسيا والبلدان الأخرى. وهذا المخطط الحقيقي، آخذا بعين الاعتبار اهتمام الشركات الروسية بشراء منتجات مصنع كريتشيف. وطبقا للاتفاقية مع مساهم مؤسسة مشتركة  ذات مسؤولية محدودة "مصنع الألواح الاسمنتية الحبيبية به زه إس" – الشركة VST (النمساء)، صاحبة هذه التقنية، سوف يتم تصدير النسبة من المنتجات الى دول الإتحاد الأوروبي.

أحد من مجالات استعمال الالواح الإسمنتبيى الحببية هي إنتاج قوالب الصب الدائمة الغير مفكوكة ذات الدقة الكبيرة. يتم استعمال الألواح  عند الأعمال الداخلية والخارجية، كما تتميز بالمعالجة والتقطيع السهل وتتصف بخصائص المتانة الجيدة، مثل المقاومة للرطوبة والصقيع. في الوقت الحاضر تعمل في بيلاروس عدة خطوط إنتاج هذه القوالب، ومنها خط الإنتاج في مدينة موغيلوف  (مؤسسة ذات مسؤولية محدودة "لاف سان ستروي"، الآن – الشركة المساهمة المفتوحة "ستروي تريست رقم 17)، خط الإنتاج في مدينة بريست (الشركة المساهمة المفتوحة "ستروي تريست رقم 8)، وفي مدينة بوبرويسك (الشركة المساهمة المفتوحة "ستروي تريست رقم 13)، لكن يتم توريد الألواح نفسها إليها من روسيا. بعد تشغيل المصنع في كريتشيف سوف نتمكن من القول عن  تنفيذ البرنامج الحكومي الخاص باستعمال المواد المحلية بدلاً من المواد المستوردة من الخارج على المستوى الفني العالي. 

Оff-site construction  

استحقت تكنولوجيا البناء السكني باستعمال القوالب الخرسانية غير المركبة الثابتة VST اعترافاً دولياً منذ زمن بعيد. تتميز هذه التكنولوجيا بطاقة الإنتاج العالية وسهولة التركيب، ولذلك تسمح بالبناء السريع والدقيق للمباني النموذجية، والمباني المنفصلة، العمارات متعددة الطوابق أي العمارات السكنية، والمباني المدنية والصناعية.

تم الوضع والتسجيل للتكنولوجيا VST من قبل الشركة النمساوية فهي عبارة عن أحد طرق البناء باستعمال الكتلة الصخرية، التي تتألف من الألواح الإسمنتية الحببية سمك 24 سم، التي تبقي داخل الهيكل الخرساني بصفة القالب الثابت.

str.51-1.jpg
المباني السكنية المبنية باستعمال الهياكل الخرسانية غير المركبة الثابتة. السويد

176.jpg
الفندق. السويد

ميزات و أفضليات التكمولوجيا VST قبل كل شيء في أنه يتم إنتاجها كاملاً (وهي متكونة من القطع الجدارية الكبيرة المجوفة و العوارض للأرضية ) في المصنع. كما يتم توصيل الأسلاك الكهربائية و الكابلات داخل الهيكل مما يقلل مصاريف النقل إلى موقع البناء ويقلل حجم الأعمال بالموقع ويزيد سرعة البناء. التجميع السريع والسهل في الموقع وعدم الحاجة لتركيب وفك القالب وتنفيذ أعمال التلبيس (سطح اللوح اللماع والممتاز صالح للتسوية الداخلية والدهان أواللصق بالورق) ويؤدي الى تقليل وقت البناء حتى بالنسبة 50%. علاوة عن ذلك، يتطلب إنشاء الهيكل الاساسي للمباني من العدد القليل من العمال في موقع البناء مما يستمح بالاقتصاد الملموس على القوة العاملة. 

tehnologiya-nesemnoy-opalubki-vst-2.jpg
الهياكل الخرسانية غير المركبة الثابتة

tehnologiya-nesemnoy-opalubki-vst-7.jpg
عوارض الأرضية للهياكل الخرسانية غير المركبة الثابتة 

تستعمل المقاطع الفولاذية المسجلة الموصلة بالبراغي. قبل التوصيل يتم تسليح اللوحة. يجري تجميع القطع الجدارية في موقع البناء، و بعد ذلك يتم ملءها بالخرسانة طبقة فوق طبقة (لارتفاع 1-1.2 متر) مع توفير كافة الفواصل الفنية المطلوبة لتجفيف الخرسانة. من المميز أنه لتدميج الخليط لا يطلب الاهتزاز. بالإمكان بناء الجدراء العمودية والمائلة. يتم تسليح الخرسانة في المصنع بناءً على الاحتساب الساكن (استاتيكي). يتألف سمك العنصر الواحد (الحجم البنائي) من سمك الخرسانة وسمك عنصريْ القالب ونتيجة لذلك بالإضافة إلى الألواح لاسمنتية الحبيبية يتشكل الهيكل المتكاتف بدون الربط والخيط للمبنى.

في أوروبا تكنولوجيا VST حظيت بطلب كبير قبل كل شيء بسبب مدة البناء المختصرة، والجمال والاقتصاد الفعالي لإنشاء واستعمال المباني. يعتبر إنشاء المنشآت السكنية بإستعمال الهياكل الخرسانية غير المركبة الثابتة في أوج تطويره. بعد نظر الى التكنولوجيا الجديدة كإمكانية تحقيق المهمة الاستراتيجية للحكومة في قطاع البنائي ودراسة مجالات تطبيقها في النمسا والسويد، بادرت الشركة "بيل زاروبيج ستروي" تقديم هذه التكنولوجيا الإبتكارية في بلدنا.

أصبحت تجربة السويد ممتعة وجديرة بالاهتمام، حيث تساوي نسبة استعمال هذه التكنولوجيا هناك 30-40% من البناء كله منه السكني أو المدني (بين الأنواع الأخرى - بناء البيوت بالهياكل الخشبية وبألواح من الخرسانة). تتميز تكنولوجيا VST هناك بميزات أخرى أي أنها متنوعة : يمكن اختيار الجدران والعوارض براحة بالإضافة إلى منظرها الخاص. المباني المبنية حسب هذه التكنولوجيا تتصف بالتصميم المريح والتشطيب المعاصر وفقاً للمنهج المنتشر في السويد – منهج مسكن الجاهز مع الأثاث الضرورية فشركات هندسية تقوم بتحقيق كل دورة الأعمال ابتداء من التصميم والإشراف الذاتي وتسليمها الجاهزة.

img_4366.jpg
المنزل باستعمال الهياكل الخرسانية غير المركبة الثابتة. لاتفيا

تعمل تكنولوجيا VST خطواتها الأولى في بيلاروس بعد دراسة الخبرة الأوروبية وإعادة النظر فيها وتكييفها بالظروف البيلاروسية، أثبت خبراء الشركة "بيل زاروبيج ستروي" أولياتها  في بلدنا مع مراعاة طلب الناس على المساكن المريحة ذات مدة الإنشاء القصيرة، وكذلك الى أفضلياتها الملموسة اقتصادياً. المنازل السكنية المشيدة في إطار برنامج المباني السكنية الأجيرة بتوصية اللجنة التنفيذية لمدينة موغيلوف ، هي تتميز بمزيج أمثل الثمن والجودة والراحة.

...شارع أولتايسكايا، حي كازيميروفكا

أظهر المنزل الأول ذو 5 طبقات و40 شقة، الذي تم بناؤه بإستعمال تكنولوجيا VST، في مدينة موغيلوف بشارع أولتايسكايا في نهاية سنة 2013، بعد ذلك بُني المنزل السكني الثاني. جدير بالذكر أنه خبراء الشركة "بيل زاروبيج ستروي" مهتمون بكل مشروعهم ويقومون بالإشراف والرقابة الدائمة على المباني الجاهزة.

تكمن المهمة الأساسية عند تصميم المنازل السكنية الأجيرة في تخفيض المصاريف البنائية وتخفيض المصاريف الاستهلاكية لأقصى درجة ولأجل التحقيق ذلك  تخلى المصممون عن بناء الطبقة الهندسية بناء على حسبتهم أن بالإمكان وضع العزل ذي الجودة العالية الذي لا يطلب تدفئة بؤور التهوية بالإضافة إلى ذلك رفضوا بناء انابيب إلقاء النفايات بعد الموافقة على هذا في الجهات المختصة. لكن رغم بساطة هذه المبنى الواضحة يتميز بالصفات الإستهلاكية والجمالية العالية في نفس الوقت.

اليوم كثير من العائلات التي انتقلت الى شققها الجديدة، قد قدرت أفضليات السكن هنا حق التقدير. وأصبح المزيج من الثمن المناسب ومستوى الراحة ميزة أساسية لتلك المنازل.

str.53-nizhnee-foto-na-zamenu.jpg

.مجموعة المنازل السكنية في حي كازيميروفكا في مدينة موغيلوف 

.قريباً ينتهي بناء مجموعة المنازل السكنية في حي كازيميروفكا، التي في المستقبل بعد توفير كل البنية التحتية ستكون واحة مصغرة مريحة وجذابة داخل المدينة

.تتألف المجموعة من 6 المباني ذات الشكل الواضح، التي تشكل موقعاً موحداً  متناسقا. قد تم التشغيل ثلاث منها

altayskaya-2.jpg

altayskaya-1.jpg
.المنزل السكني في شارع أولتايسكايا في مدينة موغيلوف

بعد بداية المشروع بستعمال تكنولوجيا VST  قامت إدارة التصميم للشركة "بيل زاروبيج ستروي" بتصميم العديد من الوحدات الإنشائية –وحدة الصف والوحدة الجانبية والوحدة الركانية والوحدة المنفصلة– التي تكون أساس هذه المجموعة. وفقا للمخطط الرئيسي للمباني 5 طبقات مما يعتبر الأمثل للسكن والتكنولوجيا. مساحة الشقق ذات غرفة وغرفتين و3 غرف - 50، 65، و 80 مترا مربعا بمطابقة.

تم تسليم المنازل السكنية جاهزة وتسمح بالسكن المريح. لكل شقة التنظيم الجيد والتصميم الفني العقلي. يعطى وضع جميع الغرف في الجانب الواحد لصاحب المنزل حرية في تقسيمه الى الأقسام. وبالمناسبة، تكون دراسة أمثل حل التنظيم إتجاها واعدا حسب تخفيض المصاريف البنائية للمنازل السكنية. مثلا، يتضمن التنظيم النموذجي لشقة من 3 غرف مساحتين محدودتين بالجدران الحاملة، وهما الممر+غرفة الإستقبال+ المطبخ+الحمام وغرفتي النوم+الحمام، التي يمكن تغييرها عند الحاجة. تنفصل الغرف بالجدران الفاصلة، وبسبب هذا يقلل عدد الجدران الحاملة المتكاتفة المكلفة أكثر.

المنازل الفردية و المنازل من نوع تاون هاوس الفعالية 

str.54.2.jpg

اليوم تصبح نزعة بناء المنازل السكنية غيرعالية بإستعمال تكنولوجيا VST نزعة مهمة، تجرب شركة "بيل زاروبيج ستروي" بنجاح بحثها عن طريقات جديدة لتصميم المنازل الفردية. بين دراستها الاخيرة بتستعمال تكنولوجيا قالب صب ثابت والألواح الإسمنتية الحببية مشاريع البيوت ذات تنظيم ممرات وشقق من نوع أستوديو، ومشاريع البيوت من نوع تاون هاوس بالإضافة إلى البيوت السكنية الفردية. أصبح تكوين المنزل الفعالي والموفر والودود للإنسان والمتعايش بالبئية على الشكل المتناسق.

صُمم 3 الأنواع للمنازل السكنية الفردية ولتاون هاوس، التي تحتوي على صفات عامة للمنزل الفردي الحديث وبينها تنظيم البيت أكثر البساطة والتصميم الفني الداخلي الدقيق. يكون الهيكل الخشبي مع العوارض الأرضية الخشبية أساسا للمنازل، وهذا الهيكل مغطى من الداخل بالألواح الإسمناتية الحبيبية ومملوء بالعازل. فضلا عن التصميمات، والأنظمة الهيكلية وتقنيات ومواد البناء يتم تمييز ليست عناصر المباني فحسب بل منظره العام. 

تقوم شركة "بيل زاريبيج ستروي" بحل المهام ذات الأهمية الكبيرة المقدمة من الحكومة للقطاع البنائي عن طريق إدخال التكنولوجيات الجديدة، ووضع الإنتاج القادرعلى المنافسة في الأسواق الداخلية والخارجية للمواد البنائية الحديثة، وتطوير حلول التصميم والتعمير. نشاط الشركة وتجربتها ودراستها موجهة الى تحقيق المهام المذكور أعلاه كذلك الى تحسين جودة حياة الإنسان وتنسيق البيئة السكنية.

na-zamenu-poslednyuyu-kartinku-str.47.jpg



إعادة للقائمة